برودكاست جديده جدا

*‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​ يَ بنتّ ( أحلٱمِگ ) بَحر 
وَ أحبآبِگ إلّي غآيبينْ :
. . . . . . مَ جرّبوآ طعَم آلقهرْ  ‘
قُوميّ مَعيْ يمّ آلفَضآإ ”
خَلّ نعّطيْ آلغآيبْ ( ظهَر )
وُ ننسَآھ !
وُ ننسىَىَ مآ مضىَ 
وُ نعِيشّ بآقيْ هـ آلعُمر  ‘
وُ نعِيشّ بآقيْ هـ آلعُمر  ‘

– لَو إنْ نِصّہ أنقضىَ :
گنّہ شَهر : )
. . . وُ مَآ يرجعُونْ ‏​ ‘
‏​يَ بنتّ لَو زآدّ آلحَنينْ لٱ تشتِگينْ !
وُ إنّ مرُّو ( أحبآبِگ ) غلَطْ . . .
قُوليلهُمْ ” مآهمّنيْ 
وُ إلّي تشُوفونَہ ترىَ مآهُوِ ( حَنينْ ) !
إليّ تشُوفونَہ ( فرَحْ ) . . !
لگّنہَ مِنْ زُود آلحَيآ عيَّـآ يبينْ ‏​ ‘

——–

‏​‏​‏​أنآ مآزلت بخِيرْ !
قلبِيْ يوُؤلمنِيْ قليلاً وُؤ هذآ لآيعنِيْ أننِيْ فِيْ حآلٍ سيءْ ’
– عَينِيْ تحرقنِيْ وُؤتمتليءْ بِ الدَمعْ ، لكِننّيْ أدفعْ الدمِعْ الَى الدآخِلْ ( لَن أبكَي )!
– مرهَقه جداً لكِننِيْ أكتبْ !
– أفقِد ابتسآمتِيْ لكِننّيْ اتصنّعهَآ مِنْ اجلهِمْ

– أحتآجَك حدْ الموتْ – لكِننِي أعِيشْ
– احتاج الي بعض لمسات يداك
</b>

————-

هَو مَثلهمّ ’
لَ مَنْ عَطِيتَهُ ( حنآنيّ )
…… جَآبَ آلجروَوح و قآل :
طبّ وَ تخيّر ! </B></I>

——————–

البَارٍحه جَيتْ أفتكر شيءٍ تنآسيته وَ أحنّ
أدريْ بَيذبحنيْ الحَنين إن طاوع القلبْ وَ حَكىَ

مِثل الغريـبْ الليْ ليّا جآ يذكر دَيآره يجّن
لوَ مآتذكّرها يذوٍبْ وَلو تذكّرها بَ ك ىَ

———————-

أكسجيني أنت و أنفآسك أنآ
و صحتك يانور عيني رآحتي
تترك الدخآن و أعيش بـ / هنا
و أتنفس من هوانآ فرحتي
تدري لاكحيت كم ذقت العنآ
حتى زآدت معها أسمع بحتي
أنتبه ياروحي بـ صدرك أنا
لآتدخن يوم و تهلك صحتي

————

بئسَ ﺂلحَنين ≈
ﺂلذي يجعَلني أخط ( لگك ) گلمآت
لآ تعَدو سؤىَ
ﺂكذوبآت فيّ / نظرك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*