حالات حزينه جدا

حزينَة ،
بـ صدق أنَا حزينَة !
وكُل أسبَاب حزني هي أنتَ .. .
ما عاد بإستطاعتِي تجاهُل صدماتِي المتتاليَة بكَ ،
و أقسِم لَكَ أنّك قَد تماديتَ بقتلِي جدًا ..
و أننّي ما إستحقّيتُ منكَ كُل ما حدَث .

قُلتَ أننّي لَن [ أهُون ] عليكَ أبدًا يومًا مَا فـ صدّقتكُ ،
و قُلتَ أنّني شَيئ مِنكَ وأنّكَ لَن تتركنِي أبدًا و صدّقتكَ أيضًا .
أخبرنِي إذن ما الذّي يحدث الآن ؟
لِمَ بِتّ تَرى الحُزن ينهَش بِيَ و لَا تحرّك سَاكِنًا ؟
و لِمَ رميتَ بِي فِي كهُوف الوِحدَة و الخَوف ومَا عُدتَ إليّ

طلبتكـ يّـ عبدآلمجيد
لآعآد تغنيّ ليّ [ حبآيبنـآ وش آلدنيآ بلاكم ]

آلحبآيب رآحوآ / وآلدنيـآ آ آ سودت بّـ عينيّ ,

مآكرهتك بس “عفت طآريك”
يومك نسيّت إللي مضآ ,, وخنت آلوفآ

صدقني مآودي آهينك وآجآريك ..
بس قآلهآ رآشد / ” قلبي من الحب إكتفى

لاتحسب إني في رحيلك توفيت ..
فيـ غيبتك …\
أقدرر أدبر أاموري ..|

هجررت أشياء كثيييره
من بعدكـ …
من ضمنها كانت تفاصيييل جرحكـ ..\

فِيني قليّل
مِن الفرّحْ ,
وأغلّب تفاصِيلي زحام
ما بين : جرح , معاتبة , إحّسَاسْ , وشويّة أرق .
مَدّيت أصابِع وحدتّي , بَ خطّف من الراحة كلام ..
ينتشلّني من منفى الحزن , لين أشعر بِ كلّي غرقْ !

قمّة الألَم .. .
أن تكتَشِف بعد عُمر مِن الوَفَاء ،
أنّكَ ما كُنتَ بهِم سوَى [ مرحلَة ] :
تفصل مابين خيانَة مضتْ منهم وخيانَة آتية لهم …

سيمرّكَ ألمِي ..
و ستعرف حُرقَة الدمعَات ،
و ستتجرّع مرارَة الحسرَة ..
و ستزوركَ إرتجافة الأضلع .. .
و ستُسأل عَن حُزنِي ،
فـ إن كنتَ قَد رحلتَ عنّي بسهولة .. .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*